صفة الحج الصحيح

عرض المادة
صفة الحج الصحيح
2299 زائر
01-01-1970 01:00

قال r : { من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه }البخاري مسلم

وقالe :{الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة } البخاري ومسلم

الحج يبدأ بنية التوبة النصوح والتي يشترط فيها العزيمة بصدق على اجتناب المحرمات القولية والفعلية والندم وعدم العودة إليها ، والإخلاص لله عز وجل فإن مخالطة النية بالرياء والسمعة تـُحبط الأجر ، كما يشترط للحج أن يكون من مال طيب فقد صحَّ عنه r أنه قال :{ إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا } رواه مسلم ، ثم تتعلم أحكام وأركان وواجبات الحج حتى لا تقع في المحظورات أو البدع ، وتختار الرفقة الصالحة التي إن نـُسِّيتْ ذكرتها وإن أخطأت علمتها ، وتكتب وصيتها وإن كان عليها ديون وأمانات سددتها وتحللت من أي مظلمة ، وتودِّع أهلها وجيرانها وأصدقائها وتؤمن على أولادها.

1) الاغتسال وحتى الحائض والنفساء واستخدام السواك عند الاغتسال بعد عمل الفطرة من (حلق العانة ونتف الإبط وتقليم الأظافر) والتطيب بطيب لا رائحة فيه- مثل المِسكْ - ثم الإحرام }ولا يشترط أي لون ولكن يشترط أن يكون لباس إسلامي وعباءة ساترة غير مفصلة لجسمها والالتزام بالحجاب الإسلامي وتغطية الوجه } لحديث عائشة t : {كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مُحرمات، فإذا حاذوا بنا أسدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها فإذا جاوزنا كشفناه} رواه أحمد، ولا تلبس النقاب والقفازات

والإحرام هو الدخول بالنية في النسك (مفردة أو قارنة أو متمتعة) ولو كان وقت صلاة فريضة تصلي الفريضة وإلا تصلي سُنة الوضوء وإن خافت من حدوث أي مكروه تشترط تقول لبيك اللهم حجة (وتذكر نوعها) وإن حبسني حابس فمحلي حيث حبسني وتتلفظ بالنية وإن كانت حجة عن أحد تـتـلفظ بقول: { لبيك اللهم حجة"بنوعها"عن فلان}.

2) عند الخروج من المنزل الدعاء بدعاء الخروج وعند ركوب السيارة الدعاء بدعاء ركوب الدابة ودعاء السفر، وإذا علت مرتفعاًً كـَبَّرتْ وإذا هبطت وادياً سَبحتْ ، ثم تشرع في التلبية وهي مستشعرة بمعاني التلبية:{لبيك اللهم لبيك، لبيك لاشريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والمُلك، لا شريك لك }{لبيك إله الحق لبيك}{لبيك وسعديك والخير بيديك والرغباء إليك والعمل} وتكون التلبية بصوت منخفض وتستمر إلى أن تصل وتشرع في الطواف.

3) دخول المسجد الحرام يكون بالرجل اليمنى والدعاء :}بسم الله،والصلاة والسلام على رسول الله،اللهم افتح لي أبواب رحمتك} { أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم ، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم }. واستشعار الرهبة في القلب وتعظيم هذه المشاعر .

4) استلام الحجر الأسود والإشارة إليه باليد اليمنى فقط قائلة "الله أكبر" أو "بسم الله والله أكبر" وعند بداية الطواف فقط تقول:{اللهَّم إيمانا ًبك وتصديقا بكتابك ووفاءً بعهدك وإتباعاً لسنة نبيك محمدr } وإن استطاعت تقبيل الحجر إقتداءً بالنبي r تفعل لكن دون مزاحمة الرجال حتى لا تفتنهم .

5) طواف القدوم سبعة أشواط وليس للطواف ذكر معين بل تدعو بما تشاء أو تقرأ ما تيسر من القرآن الكريم وكل ما تصل الحجر الأسود تـُكبَّر دون الوقوف مشيرة بيدها اليمنى فقط (أما بعد نهاية الشوط السابع فلا تـُكبر ولا تـُشير) وأما عند الركن اليماني إن استطاعت أن تستلمه بيدها وأمنت من مزاحمة الرجال- فهو من مكفرات الذنوب- وإلا فتتركه وتمشي ولا تشير إليه وتقرأ بين الركنين في كل شوط : )رَبَّنَآ آتِنَا فِي ٱلدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي ٱلآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ ٱلنـَّارِ( ومن أدعية السُّنة تقول:{ اللهَّم قنعني بما رزقتني،وبارك لي فيه واخلف على كل غائبة لي بخير} والطواف مثل الصلاة يشترط لها الطهارة واستحضار القلب والإكثار من الذكر والدعاء وتعظيم البيت وعدم الانشغال بالناس .

6) بعد الانتهاء من الطواف تقرأ ) وَٱتـَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلـى (البقرة:125، وتـُصلي ركعتين خفيفة ولا يشترط أن تكون خلف المقام في الركعة الأولى تقرأ بعد الفاتحة {قـُلْ يٰأَيُّهَا ٱلْكَافِرُونَ.. } وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة{ قـُلْ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ.. }.

7) بعد الانتهاء من الطواف لمن أرادت تقديم سعي الحج فإنها ترقى إلى الصفا وتقرأ:) إِنَّ ٱلصَّفَا وَٱلْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ ٱلله فَمَنْ حَجَّ ٱلبَيْتَ أَوِ ٱعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ ٱلله شَاكِرٌ عَلِيمٌ ( البقرة:158 مرة واحدة فقط ثم تقول: ( أبدأ بما بدأ الله به )

8) تستقبل القبلة مع رفع اليدين على هيئة الدعاء وتحمد الله مع التكبير ثم تقول{ لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، أنجز وعده ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده }ثم الدعاء دعاءً طويلا من جوامع الكلم ومن خيري الدنيا والآخرة (لأن هذا من مواطن الإجابة ) ثم تكرره 3 مرات مع تكرار ذلك كلما صعدت للصفا وكذلك تفعل كلما ترقى المروة ولكن في نهاية الشوط السابع لا تـُُكبر ولا تدعو حتى لا يصبح شوط ثامن.

9) عند الانتهاء من السعي إن كانت متمتعة تقصر من أطراف الشعر قدر أنـْمُله ويُشرع لها أن تـُقصر بنفسها ولا يشترط أن يكون ذلك في المروة وبذلك تكون قد تحللت من الإحرام وتعاود الإحرام فجر يوم عرفة وأما من كانت مفردة أو قارنة فلا تقصر.

10) يوم الثامن من ذي الحجة تتوجه إلى منى وتصلي فيها جميع الفروض قصراً للرباعية من غير جمع ، وتقضي وقتها بين التلبية والتكبير والتهليل والاستغفار وتلاوة القرآن .

11) يوم عرفة : تتوجه إلى عرفة بعد شروق الشمس، وعند وصولها عرفة تسجد لله سجدة شكر وتحمد الله أنها بلغت هذا المكان ؛ وتصلي الظهر والعصر قصراً وجمعاً - جمع تقديم- كما فعل النبي r ليبقى لها متسع من الوقت للوقوف والدعاء وتحرص على اغتنام آخر النهار بالدعاء والافتقار والتذلل لله ، فإن خير الدعاء دعاء يوم عرفة ، قال r :{ أفضل ما قلت أنا والأنبياء قبلي عشية عرفة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير}

12) بعد غروب شمس يوم عرفة ، تتوجه إلى مزدلفة للمبيت بها بسكينة ووقار، مكثرة من الذكر والدعاء والاستغفار فإذا نزلت مزدلفة صلت بها المغرب ثلاث ركعات والعشاء ركعتين جمع تأخير ، وذلك قبل نصف الليل ، وتتعشى وتبيت ليلتها في مزدلفة ، فإذا صلت الفجر وقفت عند المشعر الحرام ، مستقبلةً القبلة مكثرةً من ذكر الله والتكبير والدعاء ، فإذا طلع الصباح وأسفر جداً انطلقت قبل أن تطلع الشمس إلى منى ثم ترمي جمرة العقبة (تجمعها من مزدلفة أو من منى) بسبع حصيات متعاقبات ترفع يدها مكبرةً عند رمي كل حصاة وبعدها تقطع التلبية ؛ وتكون قد تحللت التحلل الأول .

13) اليوم العاشر: وهو يوم الحج الأكبر وهو أفضل الأيام تنحر فيه الهدي لمن كانت قارنة أو متمعه ويتم فيه التحلل من الإحرام بتقصير الشعر قدر أنملة ثم طواف الإفاضة ويجوز تأخيره وجمعه مع طواف الوداع وتصلي بعده ركعتين عند مقام إبراهيم ، والسعي لمن يكن قدمه مع طواف القدوم .

14) المبيت في منى أيام التشريق ليلة الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر ومن أرادت التعجل فعليها الخروج من منى قبل غروب يوم الثاني عشر.

15) رمي الجمرات الثلاث بعد زوال الشمس، تبدأ بالجمرة الأولى ـ الصغرى ـ فترميها بسبع حصيات وتكبر مع كل حصاة ، ويُسن لها أن تتقدم عنها وتجعلها عن يسارها وتستقبل القبلة ، وترفع يديها وتكثر من الدعاء والتضرع لله(لأنه موضع من مواضع الإجابة) ، ثم ترمي الجمرة الوسطى كالأولى، ويُسن لها كذلك أن تتقدم قليلاً ، وتجعلها عن يمينها ، وتستقبل القبلة وترفع يديها فتدعوا كثيراً ثم ترمي الجمرة الثالثة ولا تقف عندها ، وتفعل في اليوم الثاني والثالث كما فعلت في اليوم الأول.

@إذا انتهت من أعمال الحج برمي الجمار الثلاث يوم الثالث عشر بعد الزوال، وأرادت الخروج من مكة وجب عليها أن تطوف طواف الوداع- والإفاضة لمن أخرته - فمن سافرت قبل الوداع وجب عليها دم، إلا الحائض والنفساء فقد خفف عنهما فقط طواف الوداع وليس الإفاضة.

@بعد الانتهاء من الحج يسن الإسراع بالعودة للديار وأخذ بعض الهديا للأهل والتكبير عند كل شرف {لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير،آيُبون تائبون، عابدون، لربنَّا حامدون،صدق الله وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده }البخاري ومسلم

وان وصلت بيتها يسن لها أن تصلي ركعتين ، تحمد الله تعالى وتشكره على توفيقه بإداء المناسك .

gابيضت الصحيفة فاحرصي أن لا تسوديها وتكوني )كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً( s

...تذكري أن من علامات قبول الحج أن يصبح حالك أفضل مما كان وترزقي طاعات...

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
30-09-2012 01:35 (غير مسجل)

khalid

الرجاءارسال الجح بالصور
[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
عروض للحج - عروض للحج والعمرة

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

مسابقة كنز المسلم

قرآن اكسبلورر

جوال كنوز
كنوز صلاة الفجر

اسماء الله الحسنى
همســــــــــات
أحاديث نبوية

فضل السلام

ما يجب قوله عند وقوع مكروه

ما يقول عند ذبح الأضحية

في المسارعة الى فعل الخيرات

الشفاعة حق لمن لا يشرك بالله شيئا

فضل الصوم

عقاب من لا يخرج زكاة ماله

وصية نوح عليه السلام

ثواب من فطر صائما

دعوات لا ترد

ثواب الاعمال الصالحة

فضل قراءة وتعليم القرآن

حكم سب الدهر

فضل الدعاء

عدم الاشراك بالله

جزاء من كان همه طلب الدنيا عن العمل للاخرة

بيان أن بقاء النبي صلى الله عليه وسلم أمان لأصحابه وبقاء أصحابه أمان للأمة

شكوى النار

حديث العفو

سجود الشكر

أعظم الذنوب

الذنوب نصف شعبان

مصافحة النساء

أنواع الظلم

الصيام في شعبان

معرفة الله في الرخاء

نهي دعاء الإنسان

سلوا الله العافية

ما يقال في السجود

العزم في الدعاء

فضل الصدقة

تعجيل العقوبة

الهزل في الطلاق

من مكفرات الذنوب

الدعاء للمسلمين

إسباغ الوضوء

ثواب المريض

الدعاء بتعجيل العقوبة

في لبس التعال

فضل سورة تبارك

لطف الله تعالى بعبده

الرضا باب الله الأعظم

خبيء العمل الصالح

قبول التوبة

عداوة الشيطان

فضل لا اله الا الله

فضل التصافح

ثواب القرآن

الرَّجَاءُ وَالْخَوْفُ

ذُو الْوَجْهَيْنِ

{ لا تكن ممن ورد ذكرهم }
شاشة توقف
الأشهر الحُرم

احصائيات الزوار
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 2278
بالامس : 2061
لهذا الأسبوع : 15941
لهذا الشهر : 64166
لهذه السنة : 646367
منذ البدء : 5741180
تاريخ بدء الإحصائيات: 22-2-2015 م
عدد الزوار
انت الزائر :4102934
[يتصفح الموقع حالياً [ 58
الاعضاء :0الزوار :58
تفاصيل المتواجدون
قال صلى الله عليه وسلم : (( تفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلهم في النار إلا ملة واحدة ؛ قالوا من هي يا رسول الله ؟ قال:ما أنا عليه وأصحابي )) الترمذي 2853